ماهية الهاكر الأخلاقي

يتم تكليف المتسللين الأخلاقيين بالكشف عن نقاط الضعف الأمنية المحتملة التي يمكن للقراصنة الضارين استغلالها ,والغرض من القرصنة الأخلاقية هو تقييم أمان وتحديد نقاط الضعف في الأنظمة المستهدفة أو الشبكات. وتستلزم هذه العملية البحث عن الثغرات الأمنية ثم محاولة استغلالها لتحديد ما إذا كان الوصول غير المصرح به أو الأنشطة الضارة الأخرى ممكنًا.

ماهية الهاكر الأخلاقي
الهاكر الأخلاقي عبارة عن شهادة اخلاقية احترافية ومطلوبة في ذات الوقت يمكن الحصول عليها من خلال إبراز الشخص المعرفة التامة في تقييم المعايير الأمنية في جميع أنظمة الحاسب الألي من خلال البحث عن نقاط الضعف والثغرات الأمنية المتواجدة في الأنظمة المستهدفة, كما ويتم استخدام نفس الأدوات التي يستخدمها المتسلل أو المخترق الخبيث (الغير أخلاقي)،ويتم ذلك من خلال ممارسة الاختراق بطريقة قانونية ومشروعة لتقييم الموقف الأمني للنظام المستهدف ،ويرمز الي الهاكر الغير أخلاقي باللغة الانجليزية ” CEH”
ما هو الغرض من القرصنة الأخلاقية

يعتبر محترف الهاكر الأخلاقي هو خبير في أمن المعلومات يخترق نظام الكمبيوتر أو الشبكة أو تطبيقًا أو موردًا آخر للحوسبة نيابة عن مالكيها  وبتفويض منهم.

ويتم تكليف المتسللين الأخلاقيين بالكشف عن نقاط الضعف الأمنية المحتملة التي يمكن للقراصنة الضارين استغلالها ,والغرض من القرصنة الأخلاقية هو تقييم أمان وتحديد نقاط الضعف في الأنظمة المستهدفة أو الشبكات.  وتستلزم هذه العملية البحث عن الثغرات الأمنية ثم محاولة استغلالها لتحديد ما إذا كان الوصول غير المصرح به أو الأنشطة الضارة الأخرى ممكنًا.

بيئة عمل الهاكر الأخلاقي

في الهاكر الأخلاقي يجب على المرشح إثبات القدرة على تطبيق التقنيات وكذلك  استخدام أدوات اختبار الاختراق لتسوية أنظمة المحاكاة المختلفة داخل بيئة افتراضية , كما ويتم توظيف المخترقين الأخلاقيين من قبل المؤسسات والشركات وذلك بأهداف عدة، منها اختراق الشبكات وأنظمة الحاسب الآلي بغرض العثور على الثغرات الأمنية وإصلاحها.

الغرض من شهادة القراصنة الأخلاقية

يتم منح شهادة المخترق الأخلاقي المعتمدة CEH ويكمن هدف الشهادات التي تمنح في القراصنة من وضع ومراقبة المعايير الكلية لإصدار شهادات مؤهلات محترفي أمن تكنولوجيا المعلومات المتخصصين في إجراءات القرصنة الأخلاقية ,وإعلام الجمهور بما إذا كان الأفراد المعتمدين يقومون أو يتجاوزون الحد الأدنى من المعايير المطروحة والمفروضة.

ومن ضمن اهداف  الشهادات التي تمنح دعم القرصنة الأخلاقية كمهنة فريدة ذاتية التنظيم , وذلك من أجل الحفاظ على درجة عالية من النزاهة

أصول القرصنة الأخلاقية

ينتسب مهوم القرصنة الأخلاقية الي العالم ” جون باتريك”, وهو المدير التنفيذي السابق لشركة IBM ، وقد انُشئ مصطلح القرصنة الأخلاقية في التسعينيات على الرغم من أن المفهوم والممارسات التطبيقية حدثت قبل ذلك بكثير.

ماهية الهاكر الأخلاقي
شارك المقالة :
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر المقالات